cnimaroc

حزب المؤتمر الوطني الاتحادي بإقليم الرحامنة في لقاء تواصلي مع فلاحي المنطقة

18 نوفمبر 2017 - 1:59 م مستجدات , أنشطة جهوية وإقليمية , مستجدات , مستجدات وأخبــار

عقد حزب المؤتمر الوطني الاتحادي بإقليم الرحامنة صباح يوم السبت 18 نونبر الجاري بقاعة الجماعة، لقاءً تواصليا مع فلاحي جماعات سكورة حدرة، سيدي غانم، الجعافرة، سيدي عبد الله، أولاد حسون وصخور الرحامنة.

تمحور اللقاء حول المشاكل التي يتخبط فيها قطاع الفلاحة ومشاكل العالم القروي، خاصة مع  ظروف الجفاف والكارثة التي أصابت نبتة الصبار بسبب الحشرة القرمزية التي أتت عليه بالكامل، وتقييم حصيلة المخطط الأخضر بالرحامنة الشمالية، وكذا مناقشة الرسالة الجوابية  للتعاضدية الفلاحية للتأمين على إثر الدعوة القضائية التي رفعها الفلاحون بتوكيل محاميين لمتابعة الملف، وذلك في سياق العديد من الوقفات الاحتجاجية والحوارات التي تمَّت مع عدد من المسؤولين وعلى رأسهم عامل الإقليم.

23730687_936424969837794_1329298310_o23732278_936424913171133_2112693934_o

 تناول الكلمة كاتب فرع الحزب بالصخور عبد الرحيم بوفروا، وعن الكتابة الإقليمية للحزب محمد الطنطاوي. أطر اللقاء عضو المكتب السياسي لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي أمين لقمان، وتناول الكلمة أيضا عدد من الفلاحين الذين شخصوا الوضعية المزرية للفلاحين في كافة المجالات، متحدثين عن عدم إنصافهم من طرف وزارة الفلاحة والتعاضدية الفلاحية للتأمين المعروفة اختصارا باسم (mamda)، حيث خلُص النقاش إلى تأسيس النقابة الوطنية للفلاحين بإقليم الرحامنة، ومتابعة أوضاع الفلاحين خاصة مع ظروف الجفاف، وضياع نبات الصبار أمام غياب الاهتمام وعدم اكتراث المسؤولين وصم الآذان، ومشاكل المخطط الأخضر، و التنديد بسياسة التهميش الذي تعاني منها المنطقة منذ عقود.

23759988_936424923171132_512969257_o23768552_936424909837800_995640297_o

إلى ذلك تقرر في اللقاء ذاته، الدعوة إلى ننفيذ وقفة احتجاجية أمام وزارة الفلاحة بالرباط، و عقد لقاء مع عدد من المسؤولين لبحث الحلول الممكنة.

محمد الطنطاوي / الرحامنة