cnimaroc

المكتب السياسي يهنئ شباب حراك الريف الذين تم إطلاق سراحهم ويُطالب بإطلاق باقي المعتقلين

15 سبتمبر 2018 - 2:15 ص مستجدات , مستجدات وأخبــار

بعد استفادة عدد من المعتقلين على خلفية حراك الريف  من عفو ملكي، بمناسبة عيد الأضحى، والتي شملت لائحة المُعفى عنهم من نشطاء الحراك الذين كانوا معتقلين بسجن عكاشة وعددهم 11 معتقلا، المحكومين بثلاث سنوات نافذة أو أقل.

فإن المكتب السياسي لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي ومن خلال بيانه الصادر عن اجتماعه ليوم السبت 08 شتنبر 2018 بالمقر المركزي للحزب بالدار البيضاء، يُهنئ شباب حراك الريف الذين تم إطلاق سراحهم، حيث أنه نوه بهذه المبادرة  وطالب الدولة في نفس الوقت، بإطلاق سراح باقي المعتقلين على خلفية الحراك الشعبي و كافة المعتقلين السياسيين، و جدد التأكيد على ضرورة الاستجابة للمطالب العادلة و المشروعة للحركات الاحتجاجية و التي تعبر عن حالة غير مسبوقة من الاحتقان و الغضب لدى فئات واسعة من الشعب المغربي، كنتيجة طبيعية لتخلي الدولة عن أدوارها الاجتماعية و ضرب المكتسبات.

وفي ذات السياق، أعتبر أن المغرب يعيش حالة انتظار في ظل أزمة اقتصادية و اجتماعية غير مسبوقة من خلال غياب الحكومة التي لا تقوم بمهامها وأدوارها الدستورية و عجزها عن إيجاد أجوبة للقضايا و المطالب الاجتماعية الملحة خاصة في المغرب المهمش الذي يعاني خصاصا كبيرا في كل المجالات. واسترسل في ذات البيان،  أن كل المؤشرات تؤكد أن الوضع بالبلاد سيزداد تأزما مع إصرار الحكومة على سياساتها النيوليبرالية اللاإجتماعية و استمرار تغييب الحوار الاجتماعي.

متابعة