cnimaroc

قصبة تادلة: المؤتمر الوطني الاتحادي يعتز بتجربة التسيير الجماعي للمدينة ويستنكر الهجوم على منزل رئيس المجلس

21 مايو 2019 - 12:18 م مواقفنــا , بيـانات وبلاغـات , أخبار و أنشطة , في الواجهة
12687948_960595607358161_905303015306846476_n

قال المكتب المحلي للمؤتمر الوطني الاتحادي بفرع قصبة تادلة، إنه توقف مطولا حول “منطق التبخيس والتسفيه الذي يحاول البعض فرضه بقصبة تادلة من خلال استهداف أغلب الإطارات الحزبية والجمعوية المناضلة و تحريك بعض المسخرين لمهاجمة مؤسسات بعينها (مقر الجماعة، المستشفيات…)، مؤكدا أن الأمر وصل حد مهاجمة منزل  “محمد جلال” رئيس المجلس الجماعي و عضو مكتب الفرع في صمت وتواطؤ لبعض المسؤولين الأمنيين و بدافع من طرف بعض محترفي العمل السياسوي بالمدينة”.

وأضاف مكتب الفرع في بيان صادر عنه، أنه “يعتز بتجربة التسيير الجماعي بالمدينة الذي يقوده التحالف الثلاثي والتي تعتمد تحقيق جزء من برنامجها من خلال إمكانيات ذاتية وتسيير محكم بالرغم من كل المعيقات ومحاولات الترخيص والتقزيم”، مستنكرا في الوقت نفسه، “الهجومات المتكررة على مؤسسات المدينة وعلى ساكنتها وعلى رأسهم رئيس المجلس الجماعي و عضو المجلس الوطني لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي”.

في نفس السياق، أكد المصدر نفسه استنكاره لرد فعل المؤسسة الأمنية إزاء ما يقع وصمتها اتجاه هاته الأحداث مما يضعها موضع شك، على حد وصف البيان.

البيان نفسه استغرب تعاطي “المؤسسة القضائية مع هاته الملفات وتمريرها في سرية تامة دون إخبار المعنيين بالأمر.

مطالبا الجهات الحكومية ومجلس الجهة باعتماد مقاربة ديمقراطية والابتعاد عن النظرة الحزبية الضيقة”، ومشددا التأكيد على احتفاظ  فرع حزب المؤتمر الوطني الاتحادي “بحقه في اتخاذ كافة الخطوات النضالية اللازمة لوقف العبث و الدفاع عن حقوقنا في مواجهة كل المتآمرين”، على حد تعبير البيان.

 

Aucune description de photo disponible.

cnimaroc / متابعة