cnimaroc

البوعبيدي يكتب عن خطورة مضامين صفقة القرن

29 يناير 2020 - 6:19 م أخبار و أنشطة , في الواجهة , مقالات الرأي
10003124_587073374709966_922857718_n

“صفعة القرن”مقترح استيطاني تقدم به الامبريالي المتصهين دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة ويهدف من ورائه بشكل رئيسي الى تدمير القضية الفلسطينية…

ـ بتوطين الفلسطينيين في وطن بديل خارج وطنهم المحتل فبسطين.

ـ وإنهاء حق العودة للاجئين الفلسطينيين خارج وطنهم.

ـ واستمرار السيطرة الصهيونية على فلسطين 1948، وعلى مساحاات من الضفة الغربية مقابل مساحات من سيناء . ،

ـ واعتبار القدس الموحدة عاصمة للكيان الصهيوني”اسرائيل”، وقرية “ابوديس”بضواحيها عاصمة لسلطة الحكم الذاتي الفلسطينية.

ـ والاعتراف ب”إسرائيل” دولة يهودية، مع سيطرتها على غرب نهر الاردن.

ـ ونزع سلاح المقاومة.

ـ وحل مشكل اللاجئين خارج ارض فلسطين والتخلص من مبدء حق العودة.

هذه هي “صفعة القرن” ولقد لعبت أدوارا رئيسية فيها كل من: زعيمة الامبريالية الدولية الولايات المتحدة الأمريكية.

ورأس الأفعى الصهيونية “اسرائيل”. والأذناب العرّابة المنبطحين ـ مصر. ـ والأردن والحبل على الجرار.

ملاحظة:

تتنازل دولة مصرعن 770 كيلومتراً مربعاً من أراضى سيناء لصالح “صفعة القرن”. وهذه الأراضى مستطيلة الشكل، ضلعها الأول 24 كيلومتراً، ويمتد بطول ساحل البحر المتوسط من مدينة رفح غربا، وحتى حدود مدينة العريش، أما الضلع الثانى فيصل طوله إلى 30 كيلومتراً من غرب «كرم أبوسالم»، ويمتد جنوبا بموازاة الحدود المصرية الإسرائيلية. وأراضى الشعب المصري هذه (720 كيلومتراً مربعاً) التى سيتم ضمها إلى غزة تضاعف مساحة القطاع ثلاث مرات، حيث إن مساحته الحالية تبلغ 365 كيلومتراً مربعاً فقط.

29/01/2020

محمود البوعبيدي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *