cnimaroc

فيدرالية اليسار تدعو الحكومة إلى تحويل أموال الدعم الإضافي للأحزاب لمواجهة كورونا وتطالب بإطلاق سراح المعتقلين

24 مارس 2020 - 6:34 م أخبار و أنشطة , في الواجهة , فيدرالية اليسار الديمقراطي
10003124_587073374709966_922857718_n

دعت الهيئة التنفيذية الفيدرالية اليسار الديمقراطي، الحكومة الى تحويل المبلغ المخصص للدعم الاضافي للاحزاب السياسية لسنة 2020، لفائدة الصندوق الخاص بتدبير تداعيات جائحة فيروس كورونا ” كوفيد-19 “.

وأشادت الفيدرالية بقرار عدد من مستشاريها الجماعيين لتنازلهم عن تعويضاتهم لشهر مارس لفائدة صندوق مواجهة كورونا. و دعت باقي المستشارين و المناضلات و المناضلين إلى المساهمة في هذا الصندوق بروح تضامنية وطنية.

وطالبت في ذات البيان، بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف و كافة المعتقلين السياسيين في هذا السياق المتسم بالتعبئة الوطنية وسيادة روح التضامن و التكافل.

ولم يفت فيدرالية اليسار الديمقراطي، و هي تتابع مستجدات الوضع الدولي و الوطني بعد انتشار وباء كوفيد-19 الذي اعتبرته منظمة الصحة العالمية جائحة، و وقوفها على مختلف التدابير و الاجراءات التي اتخذتها الدولة و الحكومة للحد من آثاره الاقتصادية و الاجتماعية. أن تُشيد بالخطوات الاحترازية و الوقائية و تدابير محاصرة انتشار الوباء التي اتخذتها السلطات الحكومية، وتوجهت بدعوتها لكافة المواطنات و المواطنين إلى الالتزام بالتعليمات و القواعد الوقائية و شروط الصحة و السلامة، للمساهمة بمسؤولية في الحد من انتشار هذه الجائحة.

 كما دعت الحكومة إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية لتخفيف الانعاكاسات الاقتصادية و الاجتماعية على فئات واسعة من المواطنات و المواطنين و توزيع المجهودات بشكل عادل على المستوى المجالي مع إقرار دخل جزافي لكل الأسر بما فيها تلك التي لا تستفيد من أية تغطية اجتماعية و الحرص على تأمين وصول مواد الاستهلاك الأساسية للمداشر و القرى في ظل الحجر الصحي المعلن.

ودعت في ذات السياق، كافة المناضلات و المناضلين إلى الانخراط في كل مبادرات التضامن والتآزر عن قرب مع المواطنات والمواطنين في احترام تام لمقتضيات الحجر الصحي. و توجهت بالتحية العالية كذلك، لكل الأطر الصحية من أطباء و ممرضين و غيرهم من موظفين و أطر و كافة فئات الشغيلة اللذين يقفون في الخطوط الأولى لمواجهة هذا الفيروس بكل مسؤولية و بروح وطنية و نكران للذات.

cnimaroc / متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *