cnimaroc

الشناوي: معاش البرلمانيين ريع وغير مقبول ..راه كاين اللي مالقاش باش يشري خبزة

14 أكتوبر 2020 - 5:34 م مستجدات , الصحــافة الوطنية

أكد النائب البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، مصطفى الشناوي على أن معاش البرلمانيين أمر غير مقبول لا مبدئيا ولا أخلاقيا، واصفا معاشهم ب “الريع”، ذلك لأن المعاش مرتبط بالممارسة ومزاولة المهنة، وباقتطاعات تتم من أجور الموظفين الذين يشتغلون بالوظيفة العمومية، ليستفيدوا منها بعد التقاعد في إطار تضامني.

وقال الشناوي، في تصريح أدلى به لوسائل الإعلام، بأنه من أجل الحصول على المعاش مدى الحياة، يجب أن تتوفر في الموظف بعض الشروط، كأن يشتغل لمدة 24 سنة بالنسبة للذكور، و18 سنة بالنسبة للإناث، يتم خلالها الاقتطاع من أجورهم. مشيرا إلى أن القطاع الخاص أيضا وضع سقفا محددا وشروط يجب استيفاؤها للحصول على تقاعد، من بينها أن يكون الموظف قد اشتغل ل 3548 يوم كاملة، وأن من لم يستوف هذه الشروط فلن يكون له الحق في الحصول على التقاعد.

وأضاف الشناوي متسائلا:  “هل من المعقول، في ظل الشروط السالف ذكرها، أن نقبل كنواب برلمانيون، بالحصول على تقاعد مدى الحياة مقابل خمس سنوات فقط من العمل داخل قبة البرلمان، مشيرا إلى أن البرلمانيين ليسوا في حاجة للحصول على معاش لقاء مهمتهم النيابية، لأنه من الممكن أن يعود البرلماني لوظيفته أو مهنته السابقة بعد انتهاء مدة نيابته”.

وأبرز الشناوي، بأن المعني بنقاش “المعاشات” هم النواب الذين يشتغلون بالقطاع الخاص، ذلك لأنهم قد لا يستطيعون العودة لمهنتهم السابقة بعد انتهاء فترة عملهم في البرلمان، لكنه يرى بأنه على هؤلاء تحمل مسؤولية اختياراتهم بالتخلي عن عملهم للالتحاق بالعمل السياسي.

وأضاف بأن الحصول على معاش مقابل خمس سنوات أو أقل من العمل يعد “ريعا” في ظل المعاناة التي يعيشها الشعب المغربي بمختلف فئاته بسبب أزمة كورونا وتداعياتها، واعتبر بأن المعاش ليس من حق البرلمانيين وأن هنالك من هو أحق بها قائلا: كاين اللي مالقاش باش يشري خبزة وحنا كنتكلمو على نائب برلماني عايش فالفقر؟ هادي حالات معدودة والبرلمان غير مسؤول عنها”، مشددا على أن من الضروري أن يتحمل البرلماني مسؤولية اختياراته، ذلك لأنه يعلم مسبقا بأن اشتغاله في البرلمان قد يفقده عمله.

وأضاف الشناوي “أعتقد بأن تنازل الوزراء والبرلمانيين عن جزء من أجورهم أو تعويضاتهم لفائدة المتضررين من أزمة كورونا، قد يكون له وقع كبير على المغاربة”، بدل خلق زوبعة من أجل تحديد مآل معاشات البرلمانيين.

وفيما يخص مسألة تصفية الصندوق، قال الشناوي بأنه من غير المعقول أن تعود لهم المبالغ التي ساهموا بها في الصندوق، واقترح أن يتم تحويلها للصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا.

cnimaroc / متابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *