cnimaroc

مناضلو الحزب بالزمامرة يتضامنون مع رئيس جماعة الحكاكشة ويتصدون لكل الشائعات التي تستهدفه

22 نوفمبر 2020 - 11:59 م مواقفنــا , بيـانات وبلاغـات , أخبار و أنشطة , في الواجهة

أعلن فرع الزمامرة لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي، تضامنه المطلق واللامشروط مع الأخ عبد الله الهواري رئيس جماعة الحكاكشة والكاتب الإقليمي لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي لسيدي بنور ضد الحملة المسعورة التي يقودها خصومه السياسويين لأعراض انتخابوية ضيقة؛ كما أكد مساندته وتضامنه مع الأخ مولاي احمد الهواري ضحية الاعتداء الجسدي الشنيع بسبب تطوعه للعمل كسائق عرضي لسيارة الإسعاف تلبية لنداء الوطن من أجل مكافحة تداعيات جائحة كورونا؛ وطالب في ذات السياق، المسؤولين القائمين على الشأن السياسي حماية المنتخبين من كل التهديدات المغرضة التي تهدد سلامتهم وتضلل الرأي العام باختلاق الأكاذيب والشائعات العارية من الصحة؛ ودعا في نفس الوقت عموم المواطنات والمواطنين بالإقليم إلى عدم الإنسياق وراء الشائعات الكاذبة التي تهدف إلى محاربة المنتخبين الشرفاء المجدين في عملهم؛

جاء ذلك، على إثر الاعتداء الجسدي الشنيع الذي تعرض له الأخ مولاي احمد الهواري على يد أحد الأشخاص في جماعة الحكاكشة، والذي تطوع للعمل كسائق عرضي لسيارة الإسعاف طيلة فترة الحجر الصحي الشامل الذي عرفه المغرب وبعدها، وتوظيف هذا الحادث للقيام بحملة مسعورة ضد الأخ عبد الله الهواري رئيس جماعة الحكاكشة والكاتب الإقليمي لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي لسيدي بنور والتي يقودها مجموعة من أعداء النجاح والحاقدين عليه بسبب نجاحه في تسيير شؤون الجماعة باقتدار عبر توظيف مجموعة من المواقع الالكترونية المأجورة ضده،

وفي الأخيرلم بفت المكتب الحزبي أن يجدد تأكيده على أن حزب المؤتمر الوطني الاتحادي سيظل دائما في خدمة المواطنين والمواطنات، وسيدافع باستماتة على مصالحهم. وسيكون بالمرصاد لكل أشكال الظلم والإحتقار.

cnimaroc / متابعة