cnimaroc

منظمات ترفض زيارة الوفدين الامريكي-الاسرائيلي وتدعو إلى الاحتجاج على التطبيع

24 ديسمبر 2020 - 4:03 م مستجدات , مستجدات وأخبــار

رفضت 28 منظمة مغربية، زيارة الوفدين الأمريكي الإسرائيلي للمغرب، وقالت إنها تدعم “نضال الشعب الفلسطيني من أجل تقرير مصيره على أرضه وعودة اللاجئين وبناء دولته المستقلة والديمقراطية على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس” .

ووصفت المنظمات جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وكبير مستشاري البيت الأبيض، بـ “عراب صفقة القرن الإمبريالية” ، وقالت في بيان صدر يوم أمس الثلاثاء 22 دجنبر الجاري، إنها ترفض “أي زيارة يقوم بها حامي الصهيونية في جرائمها ضد الإنسانية في فلسطين جاريد كوشنر لبلادنا، ولتدنيس أرض وطننا المطهرة بدماء شهداء الشعب المغربي من طرف الصهاينة مجرمي الحرب، قتلة الأطفال والنساء والشيوخ، أعداء السلم والسلام، زارعي الحروب والخراب” .

ووجهت الهيئات الموقعة على البيان دعوة لـ “الاحتجاج على هذه الزيارة للصهاينة للمغرب والإبداع في مختلف الأشكال والوسائل التي يتيحها الحيز الزمني وفي كل أنحاء البلاد للتعبير عن تأكيد الشعب المغربي على رفضه الزج ببلادنا في المخططات الإمبريالية الصهيونية التخريبية”  على حد تعبيرها.

ورفضت القوى الغاضبة، ما أسمته بـ “الهجمة المخابراتية الصهيونية الخبيثة المواكبة لخطوة التطبيع مع الكيان الصهيوني الهادفة إلى قلب الحقائق وخلط المفاهيم، في محاولة لخلق رأي عام مزيف وزعزعة الدعم الشعبي التاريخي والمبدئي للقضية الفلسطينية ببلادنا”  وأكدت على أن “المخططات الإمبريالية الصهيونية لا يمكن لها أن تجلب لشعبنا ووطننا سوى الخراب والدمار، ولنا في واقع الحروب والتدمير الذي يسود في المنطقة خير دليل على ذلك”  حسب البيان المذكور.

ووقع على البيان 28 منظمة مغربية، من ضمنها، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب، الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، حركة “BDS”  المغرب، الحملة المغربية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية، لإسرائيل، الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، حزب النهج الديمقراطي، أحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي، الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي التابعة للاتحاد المغربي للشغل، جمعية الحرية الآن، وغيرها.

cnimaroc / متابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *