cnimaroc

حزب المؤتمر “ببويزكارن” يُحمل السلطات المحلية المسؤولية في إفساد عملية القيد في اللوائح الانتخابية ويُطالب بفتح تحقيق في ذلك

4 يناير 2021 - 7:20 م مستجدات , مستجدات وأخبــار

حمَّل مكتب فرع مدينة بويزكارن لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي، كامل المسؤولية للسلطة المحلية وازلامها بالمدينة في افساد عملية القيد في اللوائح الانتخابية خلال المراجعة السنوية العادية برسم سنة 2021.

وطالب الجهات المسؤولة اقليميا ووطنيا بالتدخل لفتح تحقيق في هذه القضية ومحاسبة كل المسؤولين عنها . وفي ذات السياق توجه بالدعوة لكافة المناضلين والحقوقيين وكل الاحرار والحرائر من ابناء المنطقة الى توحيد الصفوف من أجل الانخراط في العمل السياسي الجاد والتصدي للفساد والمفسدين ورفض الذل بغية استعادة الكرامة والحقوق المهدورة .

جاء بعد وقوف مكتب فرع حزب المؤتمر الوطني الاتحادي بمدينة بويزكارن على الخروقات والتجاوزات اللاقانونية التي شابت عملية التسجيل في اللوائح الانتخابية العامة اثناء المراجعة السنوية العادية برسم سنة 2021، وتسجيله لأساليب بائدة والتي تؤكد بالملموس أن دار لقمان لازالت على حالها، وهي ممارسات لا ريب أنها سترفع من منسوب عدم الثقة في المؤسسات، وتبث مزيدا من الياس والاحباط في نفوس فئات عريضة من الشباب بدلا من تحفيزهم على المصالحة مع السياسة والانخراط في العمل السياسي بعيدا عن العزوف واللامبالاة ، ومن أهمها :

1 – التضييق بشتى الوسائل على عدد كبير من المواطنين خلال عملية القيد بسبب ميولاتهم السياسية .

2 -السماح لبعض المستشارين الجماعيين بتسجيل عدد من المسجلين الجدد دون حضورهم الفعلي ،وحرمان آخرين غير موالين لهم من هذه الصيغة بتواطؤ  ومباركة من السلطة المحلية وبعض أعوانها  الذين أصبحت مساندتهم لبعض الاحزاب الادارية مكشوفة يتحدث عنها العام والخاص.

3 ـ اغراق لوائح بعض الدوائر بمسجلين غير مقيمين بها ، ارضاء لممثليها الحاليين داخل المجلس الجماعي.

وبناء عليه فان مكتب فرع بويزكارن لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي يعلن للراي العام المحلي والوطني ما يلي :

cnimaroc / متابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *