cnimaroc

فدرالية اليسار تُدين بشدة الإعتداء الغاشم الذي الذي تعرض له الأستاذ النقيب “بنعمرو”

1 أبريل 2021 - 10:17 م أخبار و أنشطة , في الواجهة , فيدرالية اليسار الديمقراطي

دانت الهيأة التنفيذية لفدرالية اليسار الديموقراطي بشدة، الإعتداء الغاشم الذي الذي تعرض له الأستاذ النقيب عبد الرحمان بنعمرو الكاتب العام السابق لحزب الطليعة الديموقراطي الاشتراكي، وعضو الهياة التنفيدية للفدرالية، خلال الوقفة التضامنية مع الشعب الفلسطيني، يوم 30 مارس بمناسبة إحياء ذكرى يوم الأرض لهذه السنة. وهو الإعتداء الذي اعتبرته الهيأة التنفيذية، يعكس مدى شراسة التراجعات الحقوقية التي تعرفها بلادنا، وتطالب بمتابعة مقترفي الإعتداء المهين في حق رمز من رموز النضال الحقوقي والديموقراطي في بلادنا.

وفي ذات السياق أعلنت الهيأة التنفيدية لفدرالية اليسار الديموقراطي، تضامنها المطلق مع الرفيق عبد الرحمان بن عمرو، و مع كافة المناضلين والمناضلات الذين يحاربون التطبيع مع الكيان الصهيوني ويطالبون بالغاءه. ونَدَّدَت باصرار الدولة على مواصلة المقاربة القمعية في التعامل مع النضالات الشعبية والاحتجاجات و الحراكات السلمية، وجددت تأكيدها حاجة بلادنا لانفراج سياسي ووضع حد لانتهاك الحريات العامة وحقوق الإنسان.

كما جددت مساندتها من جديد لكفاح الشعب الفلسطيني لاسترجاع حقوقه التاريخية والمشروعة في التحرير وعودة اللاجئين وبناء دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس.

الهيأة التنفيدية لفدرالية اليسار الديموقراطي

الدار البيضاء في فاتح أبريل 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *