رحيل الناشطة اليسارية غزلان بنعمر بعد صراع مع المرض

20 سبتمبر 2022 - 7:23 م حزبنا , أعضـاء المكتب السياسي , أخبار و أنشطة , في الواجهة

حزن جارف يعم اليوم صفحات التواصل الاجتماعي بالمغرب وخارج المغرب، بعد انتشار نعي اليسارية غزلان بنعمر، من شباب حركة “20 فبراير”، وقد لفظت آخر أنفاسها هذا الصباح الثلاثاء 20 سبتمبر 2022 بأحد مصحات الدار البيضاء بعد صراع مرير مع المرض، وعمرها يناهز 36 عاما.

انتمت الفقيدة إلى الحزب الاشتراكي الموحد، ثم التحقت بـ”اليسار الوحدوي”، وقد أجمع الناعون على مدى إخلاصها لقضايا الطبقات الشعبية ودفاعها عن المطالب الاجتماعية للفئات المقهورة، ومشاركتها وحضورها القوي في عدد من الوقفات الاحتجاجية التي شهدتها الساحة النضالية، من أجل مغرب الحرية والكرامة والمساواة والعدالة الاجتماعية.

من تصريحاتها: “أنا منخرطة بشجاعة وطموح، ليس في معركة إثبات الذات كامرأة، وإنما في معارك الانتصار، وبدون أدنى مركب نقص، للبديل المجتمعي المتحرر والمبدع بنسائه ورجاله”.

هذا وقد تقدم المكتب السياسي لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي باسمه الخاص وباسم كافة مناضليه بتعازيه الحارة ومواساته الصادقة في فقدان مناضلة من طينة غزلان ..

إنا لله وإنا إليه راجعون

Peut être une image de 1 personne et texte

cnimaroc / متابعة