فيدرالية اليسار تُدين تمرير قوانين التطبيع في البرلمان

25 نوفمبر 2022 - 10:05 م أخبار و أنشطة , في الواجهة , فيدرالية اليسار الديمقراطي

انتقدت الهيئة التنفيذية لفيدرالية اليسار بشدة إقدام حكومة أخنوش على تمرير ما أسمته بمشروع قانون المصادقة على اتفاقات التطبيع والشراكة والتعاون الاقتصادي مع “الكيان الصهيوني” الاستعماري، في تحد سافر لمشاعر الشعب المغربي ورفضه للتطبيع. وأعربت فيدرالية اليسار عن استنكارها لهذا التصرف، واعتبرته، في بيان توصل الموقع بنسخة منه، طعنا وتنكرا لإجماع الشعب المغربي حول القضية الفلسطينية واعتبارها قضية وطنية.

وأبدت فيدرالية اليسار استغرابها من تصويت أغلبية البرلمانيين على هذه القوانين، مشيدة في ذات الوقت بموقف البرلمانيين الذين صوتوا ضدها، وهو الموقف الذي يترجم قناعة الأغلبية الساحقة من الشعب المغربي، وفق تعبيرها. 

وذكر أصحاب البيان بإدانتهم لكل اتفاقات التطبيع مع “العدو الصهيوني”، معلنين مواصلتهم النضال من أجل إسقاطها، ودعم كفاح الشعب الفلسطيني حتى استرجاع كافة حقوقه التاريخية في التحرير وعودة اللاجئين وبناء دولته الوطنية المستقلة.

ودعت الهيئة التنفيذية لفيدرالية اليسار مناضيلها ومناضلاتها وعموم المواطنين والمواطنات للمشاركة في في الوقفة التضامنية مع الشعب الفلسطيني التي دعت إليها كل من مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين والجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع يوم الثلاثاء 29 نونبر الجاري بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

cnimaroc / متابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *